التهاب المهبل: النظافة الوقائية وطرق العلاج

التهاب المهبل هو أحد الالتهابات الأكثر شيوعا وسط النساء وهي السبب الرئيسي للتوجه لطبيب النساء.

التهاب المهبل: النظافة الوقائية وطرق العلاج
محتويات الصفحة

75% من النساء تعاني من تلوث في المهبل على الأقل مرة واحدة في حياتهن، في حين أن 35% من بينهن تعانين من عدوى متكررة. ويعتبر التهاب المهبل من الالتهابات الأكثر شيوعا وسط النساء وهي السبب الرئيسي لتوجههن لطبيب.

انواع الالتهاب المهبل

هناك ثلاث انواع من الالتهابات المهبلية: التهاب على خلفية تلوثات فطرية، التهاب على خلفية تلوثات جرثومية وظواهر الحساسية (Allergic) للجلد في منطقة المهبل. تتميز عادة الالتهابات الفطرية بوجود أعراض كالحكة والافراز الابيض الكثيف (اللزج)، بخلاف الالتهابات الجرثومية المتميزة بافرازات صفراء ذات رائحة كريهة.

علاجات الالتهاب المهبل

يوجد أنواع علاجات مختلفة لالتهاب المهبل، من بينها علاجات لا تتطلب التوجه للطبيب، أي دون وصفة طبية. هذه العلاجات تشفي عادة الحالات البسيطة التي تظهر كحكة وافراز غير متزايد، من الالتهابات الفطرية وأيضا الجرثومية. في حين يوصى التوجه إلى الطبيب النسائي في حالات العدوى المتكررة التي تشمل الام غير اعتيادية، مثل نزف أو حمى. كما يمكن استخدام الاطقم الشخصية التي تمكن من تشخيص التهابات المهبل بواسطة فحص بسيط وسريع للافرازات المهبلية، كالكلوتيست (CLO TEST). حيث أنه باستخدام هذه الاطقم، تستطيع المرأة معرفة ما إذا كان الالتهاب فطري أو جرثومي، من خلال تغير لون في الطقم.

في حال تم تشخيص الالتهاب على أنه جرثومي ينبغي التوجه للطبيب للحصول على علاج بالمضادات الحيوية (Antibiotics). وفي حال لم يشخص هذا التلوث، على الغالب يكون التلوث فطري ويمكن علاجه، في الحالات الغير معقدة، في البيت.

نصائح للوقاية من إلتهاب المهبل

  • ينبغي الحفاظ على نظافة المهبل في الصيف بشكل خاص.
  • الكلور الموجود في برك السباحة قد يؤدي إلى انخفاض حمضية المهبل، الامر الذي يسمح بنمو جراثيم ضارة.
  • يوصى بتبديل الفوط اليومية في اوقات متقاربة، منعا للتعرق المتزايد والرطوبة في منطقة الفرج.
  • يفضل ارتداء ملابس داخلية من القطن الهوائي الذي يمتص الرطوبة.
  • يستحسن الامتناع عن ارتداء بناطيل ضيقة التي قد تؤدي إلى تعرق متزايد ورطوبة اللذان يسمحان بنمو جراثيم وفطريات في العضو التناسلي.
  • لا يوصى باستخدام الفوط اليومية المعطرة أو استخدام مزيل العرق في منطقة الفرج.
  • يستحسن الامتناع عن الغسل المفرط للمهبل.
  • يستحسن الاستحمام يوميا وتنشيف منطقة المهبل بشكل جيد.
  • في حال وجود شك بإصابتك بتلوث جرثومي، ينبغي التوجه باسرع وقت لطبيب النساء.
  • ينبغي الحفاظ على مستوى حامضية منخفض في المهبل.

السبب الرئيسي لعدوى والتهابات المهبل هو التغيير بمستوى حمضية العضو الجنسي. بالتالي يمكن منع ذلك بواسطة استخدام مستحضرات ذات مستوى حمضية منخفضة، وملائمة للمنطقة الحساسة، بطريقة لا تخل باتزان حمضية المهبل، مثل:

  • المناديل الرطبة: ينبغي استخدام مناديل رطبة خاصة بالمهبل.
  • صابون الجسم: ينبغي استخدام صابون مخصص من ناحية حمضيته لمنطقة المهبل وليس بصابون عادي ذا حمضية أعلى من الموجودة في المهبل.

الوقاية من العدوى عند القيام بعلاقات جنسية

  • مني (Semen) الرجل ذا حموضة مرتفعة، أي أكثر من تلك الموجودة في المهبل، ولذك يفضل غسل المني بعد انتهاء العلاقة الجنسية، لتجنب الإصابة بالالتهابات المهبلية.
  • في حال تكرر الالتهابات بسبب العلاقات الجنسية يجب على الزوجين الخضوع لفحوصات طبية.
من قبل ويب طب - الأربعاء ، 2 مايو 2012
آخر تعديل - الخميس ، 22 ديسمبر 2016