التحاميل: متى وكيف نستخدمها؟

يمكن أن يحصل الإنسان على حاجته من الدواء عن طريق أخذه بطرق مختلفة، ومنها التحاميل (Suppository). فما هي التحاميل؟ وكيف نستخدمها؟ اقرأ لتعرف أكثر.

التحاميل: متى وكيف نستخدمها؟

هناك الكثير الذي تحتاج لمعرفته عن التحاميل قبل استخدامها، إليك أهم المعلومات:

ما هي التحاميل؟

هي عبارة عن حبوب دوائية تأخذ شكلاً دائرياً أو مخروطياً خصصت لتوضع في إحدى فتحات الجسم، وغالباً ما يتم أخذها عبر إدخالها في فتحة الشرج.

عندما تصبح التحميلة في الداخل، فإنها تتحلل لتحرر المادة الدوائية والتي ستقوم بالغرض العلاجي المنشود. قد تكون التحاميل مثيرة للضيق والإزعاج، ولكنها تصبح ضرورية في بعض الحالات، خاصة:

  • عندما يكون المريض في حالة يعجز فيها عن ابتلاع الدواء.
  • أو في حالة لا تستطيع أمعاؤه فيها امتصاص الدواء بالطريقة الصحيحة.

أنواع التحاميل

تتكون المادة الخارجية من التحاميل من الجيلاتين أو زبدة الكاكاو.

وحال إدخال التحاميل في المكان المخصص، تتكفل حرارة الجسم بإذابة الطبقة الخارجية من التحميلة، لينطلق الدواء الذي كانت تحيط به هذه الطبقة ويقوم بعمله في الجسم.

تتنوع طرق أخذ التحاميل، فيمكن إدخالها عبر: المهبل، أو فتحة الشرج، أو فتحة مجرى البول (اقرأ: أعراض سلس البوب بأنواعه المختلفة!).

قد يكون الهدف من التحميلة هو علاج  المنطقة التي أدخلت من خلالها، أو يتم اعتمادها كطريقة لإدخال نوع معين من الدواء يمتصه الدم فينقله إلى باقي أعضاء الجسم.

وسوف نفصل هذه الأنواع أكثر كالتالي:

1- تحاميل شرجية

 وهي التي يتم إدخالها في فتحة الشرج، مثل تحاميل البواسير، ويبلغ طولها تقريباً 2.5 سنتيميتر (1 إنش)، وتأخذ شكلاً دائرياً أو مخروطياً، وهذه تستخدم لعلاج حالات مثل:

  • الحساسية.
  • القلق.
  • الأزمة (الربو).
  • الإمساك.
  • الحمى.
  • البواسير (Hemorrhoids).
  • غثيان الحركة (Motion sickness).
  • الغثيان (Nausea).
  • الألم والحكة.
  • مشاكل عصبية ونفسية، مثل: الشيزوفرينيا (Schizophrenia)، متلازمة ثنائي القطب (Bipolar disorder).

2- تحاميل مهبلية

وهي التي يتم إدخالها في فتحة المهبل، وتأخذ شكلاً إهليجياً أو بيضاوياً. وتستخدم التحاميل المهبلية في حالات مثل:

3- تحاميل المجرى البولي

ويتم أخذها في حالات قليلة ونادرة. وهي نوع واحد فقط يدعى ميوز (Muse)، ويأخذها بعض الرجال الذين لديهم مشاكل في الانتصاب، لتسهيل عملية أخذهم لأدوية أخرى مخصصة لمعالجة مشكلة الانتصاب لديهم.

وهذا النوع من التحاميل يكون بالعادة بحجم حبة الأرز.

استعمالات التحاميل

يتم اللجوء للتحاميل للأسباب التالية:

  • إذا كان الجهاز الهضمي يقوم بتحليل وهضم الدواء بسرعة في حال أخذ عبر الفم سائلاً أو صلباً بحيث لا يتمكن الجسم من الإستفادة منه كما يجب.
  • العجز عن ابتلاع الدواء.
  • التقيؤ المستمر بحيث يصعب الاحتفاظ بالدواء في الجسم.
  • طعم الدواء المأخوذ عبر الفم كريه ولا يطاق.

طريقة إدخال التحاميل للجسم

هناك عدة طرق لإدخال التحميلة للجسم، وهي كما يلي:

1- عبر فتحة الشرج

هذه هي الخطوات التي يتم اتباعها لإدخال التحميلة في فتحة الشرج:

  • اذهب إلى الحمام وحاول تفريغ القولون من أي فضلات بعملية الإخراج.
  • اغسل يديك جيداً بالماء الدافئ والصابون.
  • أخرج التحاميل من غلافها.
  • قم بوضع مزلق مائي الأساس على طرف التحميلة أو غطس التحميلة بالماء بسرعة، فهذا سيساعد على تمكين التحميلة من الانزلاق وبسرعة.
  • قف أو استلقي بالوضع الأكثر راحة بالنسبة إليك، تستطيع:
    • الوقوف رافعاً إحدى رجليك على كرسي.
    • أو الاستلقاء على أحد جانبيك، ماداً إحدى رجليك بشكل مستقيم، بينما الأخرى مطوية باتجاه معدتك.
  • بلطف قم بفرد فتحة الشرج بيدك بحيث تصبح أكثر اتساعاً.
  • قم بدفع التحميلة بلطف إلى داخل فتحة الشرج، من الطرف المدبب، أغلق قدميك.
  • ثم اجلس أو استلقي دون أن تغير من وضعيتك لما يقارب 15 ثانية لتسمح للتحميلة بالذوبان والقيام بوظيفتها على أكمل وجه.
  • اغسل يديك جيداً بالماء الدافئ والصابون.

2- عبر فتحة المهبل

هذه هي الخطوات التي يتم اتباعها لإدخال التحميلة في فتحة المهبل:

  • اغسلي يديك جيداً بالماء الدافئ والصابون.
  • انزعي الغلاف عن التحميلة وضعيها في القضيب المخصص لها حسب تعليمات العبوة.
  • استلقي على ظهرك مع طوي الركبتين باتجاه الصدر، والمباعدة بين قدميك قليلاً.
  • ادخلي القضيب المحتوي على التحميلة بلطف في فتحة المهبل، واحرصي على أن لا تبالغي في دفعه للداخل كي لا يضايقك.
  • اضغطي على المكان المخصص من القضيب لتطلقي التحميلة في المهبل وأزيلي القضيب من المهبل بعد ذلك.
  • استلقي لدقائق معدودة في ذات الوضعية مع ضم قدميك دون حركة، لكي تسمحي للجسم بامتصاص التحميلة كما يجب.
  • اغسلي يديك مجدداً بالماء الدافئ والصابون.

ملاحظة: قد يكون هذا النوع من التحاميل مثيراً للفوضى، لذا قد يحتاج منك الأمر لارتداء فوط صحية مناسبة في الفترة اللاحقة لوضع التحميلة المهبلية على سبيل الاحتياط.

3- عبر مجرى البول

هذه هي الخطوات التي يتم اتباعها لإدخال التحميلة في الإحليل:

  • اذهب إلى الحمام وحاول تفريغ المثانة من البول.
  • أخرج التحاميل من غلافها.
  • كما في التحاميل المهبلية يتم وضع هذا النوع من التحاميل في أنبوب مخصص لإدخالها في مجرى البول، ثم يوضع الأنبوب في فتحة الإحليل.
  • وبعد ذلك يتم الضغط على الكبسة الموجودة على طرفه بعد التأكد من إدخاله جيداً بضغطة متواصلة لمدة ثواني معدودة.
  • أخرج الأنبوب من الإحليل بعد ثواني من وضعه، وتأكد من أن كامل محتوى التحميلة قد بقي في مجرى البول ولم يتبقى منه شيء في الأنبوب.

محاذير عند استخدام التحاميل

بشكل عام، فإن التحاميل امنة، ولكن قد تواجهك بعض المشاكل أثناء استخدامها، مثل:

  • تسرب جزء من الدواء إلى الخارج.
  • أحياناً، قد لا يمتص الجسم الدواء بالكفاءة التي يمتص فيها ما يؤخذ عن طريق الفم.
  • قد تسبب التحاميل تهيجاً في المنطقة التي توضع فيها.

حالات تستدعي استشارة الطبيب

يجب استشارة الطبيب قبل البدء باستخدام التحاميل في الحالات التالية:

  • إذا كان لديك عدم انتظام في ضربات القلب.
  • إذا كنت قمت مؤخراً بإجراء عملية جراحية في الشرج.
  • إذا كنت رجلاً قد خضع مؤخراً لعملية في البروستاتا.
  • إذا كنت امرأة تعرضت مؤخراً لعلاج بالأشعة أو جراحة من نوع ما في منطقة المهبل.
من قبل رهام دعباس - الأحد ، 18 ديسمبر 2016
آخر تعديل - الأربعاء ، 21 نوفمبر 2018