الحبهان (حب الهال): فوائد عديدة ومتنوعة

الحبهان هو من التوابل التي يشيع استخدامها حول العالم لطهي اللحوم وأطباق الطعام المختلفة. ولكن ما هي فوائد الحبهان؟ وهل هو أكثر من مجرد نكهة؟ اقرأ المقال لتعرف أكثر.

الحبهان (حب الهال): فوائد عديدة ومتنوعة

فلنتعرف على القيمة الغذائية للحبهان وفوائده المتعددة للصحة فيما يلي.

القيمة الغذائية للحبهان

يحتوي كل 100 غرام من الحبهان على:

  • 8.28 غرام من الماء.
  • 28 غرام من الألياف.
  • 10.76 غرام من البروتينات.
  • 383 ملغرام من الكالسيوم.
  • 178 ملغرام من الفسفور.
  • 7.47 ملغرام من الزنك.
  • 28 ملغرام من المنغنيز.
  • 18 ملغرام من الصوديوم.
  • 1119 ملغرام من البوتاسيوم.
  • 229 ملغرام من المغنيسيوم.
  • 13.97 ملغرام من الحديد.
  • 21 ملغرام من فيتامين سي.
  • 1.1 ملغرام من النياسين.

يعتبر الحبهان غنيًا بشكل عام بالمعادن المتنوعة، خاصة المنغنيز، كما يحتوي الحبهان على مجموعة من العناصر الغذائية التي لها تأثيرات مضادة للأكسدة.

فوائد الحبهان

بسبب غنى الحبهان بالعناصر الغذائية المذكورة انفًا، فإن تناوله بانتظام واستعماله في الطهي قد يكون له فوائد عديدة محتملة. إليك قائمة بأهمها:

1- مكافحة السرطان 

قد يساعد الحبهان على مكافحة مرض السرطان، إذ يحتوي على مجموعة من المواد والعناصر الغذائية التي ذكرت أحد الدراسات أنها قد تساعد على زيادة نشاط أنزيمات معينة لها دور محتمل في مهاجمة وقتل الخلايا السرطانية.

كما قد يساعد الحبهان على منع انتشار السرطانات، إذ وجدت دراسة أولية أن تناول الحبهان ساعد على منع انقسام وانتشار الخلايا السرطانية لدى عينة من الأشخاص المصابين بسرطان الفم.

2- تحسين صحة جهاز الدوران 

قد يساعد الحبهان على تحسين وتقوية جهاز الدوران بشكل عام، وذلك لأن له قدرة محتملة على:

  • تحسين وتقوية الدورة الدموية في الجسم.
  • الحماية من تخثر وتجلط الدم، مما يقلل من فرص الإصابة بالنوبات القلبية.
  • خفض ضغط الدم المرتفع.
  • خفض مستويات الكولسترول السيء.

3- علاج الغثيان بعد العمليات الجراحية 

من الفوائد المحتملة للحبهان أنه قد يساعد على تخفيف ومكافحة الغثيان الذي قد يشعر به المريض بعد الاستيقاظ من التخدير والعمليات الجراحية. 

حيث أشارت إحدى الدراسات إلى أن تدليك عنق المريض بمزيج من زيت الحبهان وزيت الزنجبيل وزيت الطرخون قد يساعد على تخفيف الشعور بالغثيان الذي قد يظهر لديه بعد الجراحة.

4- تحسين صحة الجهاز الهضمي 

من الممكن أن يساعد الحبهان على تحسين الهضم بشكل عام، إذ يحتوي الحبهان على مواد تساعد على:

  • تحفيز إنتاج بعض الأحماض الهاضمة في المعدة.
  • الحماية من بعض مشاكل الجهاز الهضمي، مثل: الإسهال، قرحة المعدة، الارتجاع المعدي المريئي.
  • علاج الغثيان والتقيؤ.

5- تحسين صحة الجهاز التنفسي

يحتوي الحبهان على عناصر ومركبات غذائية قد تجعله مفيدًا بشكل خاص لصحة الجهاز التنفسي، إذ قد يساعد الحبهان على:

  • تخفيف أعراض الربو، مثل: الكحة، انقطاع النفس، تضيق الصدر.
  • تحسين الدورة الدموية في الرئتين وبالتالي تسهيل التنفس.
  • مكافحة الالتهابات المختلفة التي قد تصيب الأغشية المخاطية في الممرات التنفسية.
  • علاج بعض أمراض الجهاز التنفسي، مثل التهاب القصبات.

6- تحسين صحة الكبد 

قد يساعد الاستعمال المنتظم للحبهان على تحسين صحة الكبد والذي يلعب دورًا هامًا في تخليص الجسم من السموم، إذ قد يساعد الحبهان على حماية الكبد من تراكم الدهون ومن الإصابة بمرض الكبد الدهني.

7- تحسين صحة الفم والأسنان

من الفوائد المحتملة للحبهان أنه قد يساعد على التأثير بشكل إيجابي على صحة الفم والأسنان، فبسبب خصائص الحبهان المضادة للبكتيريا قد يساعد استعماله بانتظام على منع تراكم البلاك على أسطح الأسنان وتعقيم فجوات الأسنان من البكتيريا والتي قد تسبب العديد من المشاكل، مثل:

وبسبب فوائد الحبهان العديدة المحتملة لصحة الفم والأسنان، فإنه يدخل في كثير من الأحيان في تركيبة بعض أنواع غسول الفم.

أضرار ومحاذير 

رغم أن فوائد الحبهان عديدة، إلا أنه قد يكون له أضرار محتملة، لذا ولتجنب أضرار الحبهان، يفضل التقيد بالإرشادات والنصائح التالية:

  • يفضل عدم تناول تناول الحبهان بأي شكل من الأشكال أثناء فترة الحمل، لأنه قد يسبب الإجهاض.
  • يفضل تجنب الحبهان أو تناوله بكميات صغيرة جدًا فقط من قبل الأشخاص الذين يعانون من حصى المرارة، فقد يحفز الحبهان نوبات الألم لدى المصابين بهذا النوع من الحصوات.
  • يفضل أن تتجنب النساء المرضعات تناول الحبهان، كما يجب عدم إعطاء الحبهان أو كبسولات خلاصة الحبهان للأطفال.
من قبل رهام دعباس - الاثنين ، 11 مايو 2020