تناقص الحيوانات المنوية: أهم الأسباب

قد يطرأ انخفاض ملحوظ على عدد الحيوانات المنوية لدى الرجل بشكل مفاجئ أو قد يولد الرجل بمشكلة ما في الحيوانات المنوية. إليك أهم أسباب انخفاض الحيوانات المنوية.

تناقص الحيوانات المنوية: أهم الأسباب

إليك أهم الأسباب والمعلومات حول العقم عند الرجال وانخفاض عدد الحيوانات المنوية:

العقم عند الرجال

السبب الرئيسي للعقم عند الرجال هو انخفاض عدد الحيوانات المنوية، بالنسبة للاخرين فان أسباب مشاكل العقم عند الرجال قد تكون بطء حركة الحيوانات المنوية أو انخفاض جودة الحيوانات المنوية أو نقص في السائل المنوي.

ولكن العامل الأكثر تأثيراً في حالة ضعف الخصوبة لدى الرجال هو انخفاض عدد الحيوانات المنوية تحديداً، والذي يمكن قياسه عبر فحص السائل المنوي.

أسباب انخفاض عدد الحيوانات المنوية

هناك العديد من الأسباب والعوامل البيولوجية والبيئية التي قد تؤدي إلى انخفاض عدد الحيوانات المنوية، وهذه أهمها:

1- العمر

البحث عن تأثير الشيخوخة على خصوبة الذكور لم ينتهي بعد، ومع ذلك، فإن الكثير من الأدلة بدأت تظهر أن عملية الشيخوخة تسبب انخفاضاً في عدد الحيوانات المنوية. وجاءت النسب كما يلي:

  • نسب الخصوبة لدى الرجال دون سن 39 تصل إلى 60٪.
  • نسب الخصوبة لدى الرجال فوق سن 39 هي أقل قليلاً من 50٪.

2- تعاطي المخدرات وشرب الكحول

إن تعاطي الكوكايين أو الماريجوانا قد يقلل مؤقتاً من كمية وجودة الحيوانات المنوية بنسبة حوالي 50 ٪.

فالحيوانات المنوية لديها مستقبلات لبعض المركبات في الماريجوانا والتي تشبه المواد الطبيعية، بحيث أن الارتباط بها قد يضر بقدرة الحيوانات المنوية على الحركة، وقد تثبط أيضا قدرتها على اختراق البويضة.

3- سوء أو نقص التغذية

إن نقص بعض المواد الغذائية في الجسم (مثل فيتامين C، السيلينيوم، الزنك، حمض الفوليك) قد تكون من عوامل الخطر وتسبب انخفاض عدد الحيوانات المنوية.

4- الوزن الزائد والسمنة

وجدت بعض الدراسات أن هناك علاقة بين السمنة لدى الرجال وبين انخفاض عدد الحيوانات المنوية، ولكن هذا الأمر ومدى قوة العلاقة تحديداً بين السمنة والحيوانات المنوية لا زال قيد البحث.

5- ركوب الدراجات الهوائية

هناك علاقة بين ركوب الدراجات الهوائية ومشاكل العجز الجنسي لدى الرجال فضلاً عن انخفاض تعداد الحيوانات المنوية، فقد يؤدي مقعد الدراجة إلى تضرر الأوعية الدموية والأعصاب المسؤولة عن انتصاب القضيب.

ونخص بالذكر هنا رياضة ركوب الدراجات الجبلية، والتي تنطوي على السير في المناطق الوعرة التي تعرض العجان (Perineum) للصدمات والاهتزازات الشديدة ويمكن أن تؤدي إلى تضرر كيس الصفن.

6- الجينات والوراثة

أظهرت العديد من الدراسات أن العوامل الوراثية تؤثر وبشكل كبير على خصوبة الرجل، ويمكن للأمراض الجينية الموروثة أن تؤثر على الخصوبة. فيما يلي بعض الأمثلة:

  • في كثير من الأحيان يكون لدى مرضى التليف الكيسي نقص أو انسداد في القنوات المنوية (الأنابيب التي تنقل الحيوانات المنوية) وبالتالي ينخفض لديهم عدد الحيوانات المنوية. 
  • مرضى متلازمة كلاينفلتر يحملون كروموسومي X وكروموسوم Y واحد، هذه المتلازمة تؤدي لتدمير بطانة الخصيتين في سن البلوغ والمصابون بها لا ينتجون حيوانات منوية أو ينتجون سائل منوي بكمية قليلة.

7- التدخين

يؤثر التدخين على عدد الحيوانات المنوية، إذ أنه يقلل من عمر وحركة الحيوانات المنوية، وقد يؤدي حتى الى تغيرات جينية قد تؤثر على النسل.

بالإضافة إلى ذلك وفي دراسة أجريت قبل سنوات، وجد أن الرجال المدخنين لديهم رغبة جنسية منخفضة عموماً كما أنهم يمارسون الجنس فقط في فترات متباعدة.

8- العوامل البيئية

إن التعرض الزائد للمواد الكيميائية أو السامة قد يسبب انخفاض عدد الحيوانات المنوية عبر التأثير المباشر على وظائف الخصية أو التأثير على مستويات الهرمونات.

المواد الكيميائية التي تؤثر على الحيوانات المنوية هي: الأكسجين، الجذور الحرة، مبيدات الحشرات (مثل DDT، الدرين، PCPs، الديوكسينات والفيورانات)، المواد الكيميائية الي تستخدم لتليين البلاستيك والمواد الهيدروكربونية.

9- التعرض للمعادن الثقيلة

قد يؤدي التعرض المزمن للمعادن الثقيلة (مثل الكادميوم، الرصاص أو الزرنيخ) للتأثير سلباً على الخصوبة وانخفاض إنتاج الحيوانات المنوية لدى الرجال الأصحاء.

وكميات ضئيلة من هذه المعادن في السائل المنوي قد تعرقل عمل الأنزيم الموجود في الغشاء الذي يغطي رأس الحيوان المنوي.

10- العلاجات الإشعاعية

تؤثر العلاجات بالأشعة على كل خلية تنقسم بسرعة، وبالتالي فإن الحيوانات المنوية معرضة لأضرار الإشعاعات. والخلايا التي تتعرض أكثر لمستويات عالية من الإشعاع يمكنها استعادة وظائفها الكاملة فقط بعد عامين.

في الحالات الشديدة، فإن نشاط إنتاج الحيوانات المنوية قد لا يعود بتاتاً لحالته الطبيعية.

11- الإشعاع اللاسلكي- Wi-Fi

أظهرت دراسة حديثة أن استخدام الاتصالات اللاسلكية من نوع واي فاي قد يضر بنوعية الحيوانات المنوية ويؤدي إلى انخفاض خصوبة الذكور. سبب ذلك هو الإشعاع الكهرومغناطيسي الناتج عن الاتصالات اللاسلكية.

أسباب نقص الحيوانات المنوية المؤقت

إن كل توتر بدني أو نفسي شديد تقريباً قد يقلل من عدد الحيوانات المنوية بشكل مؤقت، والحالات الشائعة التي يحدث فيها انخفاض مؤقت في عدد الحيوانات المنوية تشمل:

  • التوتر النفسي: يعرقل التوتر عمل هرمون GnRH ويقلل من إنتاج الحيوانات المنوية.
  • المشاكل الجنسية: أقل من 1٪ من الرجال الذين يعانون من مشاكل الخصوبة تكون لديهم مشكلة في ممارسة الجنس، الأمر الذي قد يؤثر على الخصوبة.
  • أمور مثل عدم الانتصاب أو سرعة القذف أو مشاكل نفسية أو مشاكل في العلاقة مع الزوجة قد تضر الخصوبة.
من قبل ويب طب - الاثنين ، 25 نوفمبر 2013
آخر تعديل - الأربعاء ، 14 أغسطس 2019