مسحوق البروتين والكمية المطلوبة للجسم

الرجال يسمونه "المسحوق العجيب"، لقوته الفعالة في تقوية وبناء العضلات. يزود مسحوق البروتين الرياضين بالبروتين اللازم لتكبير حجم العضلات، ولكن هل يعلم الرياضيون كم تحتاج أجسامهم من البروتينات ومسحوق البروتين؟

مسحوق البروتين والكمية المطلوبة للجسم

مسحوق البروتين، هذا الخليط العجيب،  المكون من مصل الجبن، والذي يوفر البروتين للرياضيين، واللازم لبناء كتلة العضلات لدى ممارسي رياضة كمال الأجسام، يستخدم لتقوية العضلات وتحسين ردة فعل كل عضلة، بجانب زيادة حجمها. غير أن هذه المساحيق تساعد العضلات على التعافي وبشكل أسرع بعد أي تمرين شاق تتعرض له الأنسجة. وكما يتميز بسهولة هضمه ويمكن الجسم من امتصاص الأحماض الأمينية بشكل فعال. فهل مسحوق البروتين مناسب فقط لمن يدخل عالم كمال الأجسام؟ أم أنه مناسب للرياضين بشكل عام؟

ما هي مساحيق البروتين؟

هناك أنواع كثيرة ومتنوعة من مساحيق البروتين. والأكثر شيوعيا هو: مصل الجبن، والصويا وبروتين الحليب "الكازين". وبالرغم من وجود هذه الأنواع الثلاثة، إلا أن مصل الجبن هو الأكثر شيوعاً، لانه يمتلك خاصة الذوبان في الماء أو الحليب. غير أن النباتيين يفضلون تناول بروتين الصويا، على الرغم من أن مذاقه سيء، ويذوب بشكل بطيء جداً داخل الماء.

مساحيق البروتين، هي المصدر السهل والمريح لتوفير البروتين الكامل وبجودة عالية ، الا انه يجب التذكر، أنه يمكن الحصول على نفس كميات البروتين التي نحصل عليها من المسحوق من خلال تناول أطعمة المتنوعة مثل تناول منتجات اللحم، والسمك، والدجاج، ومنتجات الحليب.

لماذا على الرياضيين استهلاك مساحيق البروتين؟

المتمرنون الشباب، ومن يبلغون 18 عاماً، يحتاجون لمساحيق البروتين، لأن أجسامهم تحتاج للبروتينات اللازمة من أجل بناء الجسم بشكل طبيعي، وتقوية العضلات بعد كل تمرين رياضي. ويفضل في بداية تطبيق برنامج التدريب الرياضي، استهلاك كميات من البروتينات وبكمية أكثر من الوضع المعتاد.  لاسيما وأن كثير من أنسجة العضلات تتمزق وبشكل طبيعي في هذه الفترة، ولذا من أجل نمو وتطوير الجسم، يجب استهلاك كميات كبيرة من البروتينات التي تساعد على نمو أجسام الشباب.

وعندما تجرون تغيير في التمارين الرياضية مثل: تبديل برنامج التدريب، أو دمج تمرين الركض لمسافات طويلة مع التمرين، أو زيادة وزن المقاومة وغيرها من الإضافات. فإن هذه التغيرات قد تزيد من الجهد الواقع على العضلات، وبالتالي هذا يؤدي الى استهلاك كميات كبيرة من البروتين.

أما في حالات الإصابة، فعندما يشفى الرياضي من الإصابة، عليه أن يتناول كميات أكبر من مسحوق البروتين والذي يساعد على تقوية العضلات في منطقة الإصابة، ويسرع في تأهيلها وشفائها.

وبناءً عليه ، فكل هذه الأسباب جيدة للحصول على بروتين من خلال اتباع نظام غذائي غني بالبروتين، ومساحيق البروتين تعتبر أحدى الطرق لتحقيق ذلك. إلا أن الخبراء يحذرون من المبالغة في تناول كميات زائدة من  مساحيق البروتين، لأن البروتين ستحصلون عليه من التغذية اليومية العادية. ويذكر أن أغلب الأشخاص يستهلكون وبشكل طبيعي حوالي 15% من كمية البروتينات المطلوبة للجسم. ومن أجل بناء عضلات الجسم، فقد يحتاجون إلى أخذ كمية إضافة من البروتين في اليوم الواحد وقد تتراوح هذه الكمية المتناولة من (10-14)غرام. وهناك مساحيق تقدم حوالي 80 غرام من البروتين في الوجبة الواحدة، وهذه الكمية مبالغ فيها ولا حاجة لها.

إذا الإفراط  في تناول البروتين، ومساحيق البروتين، قد يدفع الجسم لكسرها لتوفير الطاقة، غير أن الإكثار من تناول البروتين قد يثقل وجوده على الكبد والكلى.

كمية مسحوق البروتين المطلوبة

هل تحصلون على كمية البروتين التي يحتاجها جسمكم؟  ويمكن تحديد الكمية وفق ما يلي :

  •  الرياضيون " المبدئون"، يحتاجون يومياً( من 0.5 إلى 0.75) غرام من البروتين، لكل كيلوغرام واحد من وزن الجسم.
  • الرياضيون "المتنافسون" يحتاجون (من 0.6 إلى 0.9) غرام، من البروتين لكل كيلوغرام من وزن الجسم.
  • الرياضيون في سن العاشرة، يحتاجون(من 0.8إلى0.9) غرام من البروتين، لكل كيلوغرام من وزن الجسم.
  •  الرياضيون ممن يمارسون التمارين بهدف بناء كتلة العضل، فهذه الفئة تحتاج (من 0.7 إلى0.9) غرام من البروتين، لكل كيلوغرام من وزن الجسم.
  •  الكمية القصوى للبروتين، والتي يمكن للبالغين استهلاكها  تقف على 0.9 غرام لليوم الواحد، ولكل كيلو غرام من وزن الجسم.

اقرا المزيد: ما هي البروتينات الأفضل للجسم؟

كيف استخدم مسحوق البروتين؟

نضع بين أيديكم بعض الخطوات التي ترشدكم في كيفية استخدام مساحيق البروتين ، فما هي:

  • في البداية، تجاهلوا تماماً التوصيات الشائعة والتي تدعوا إلى تناول مسحوق البروتين مباشرة بعد ممارسة التمارين الرياضية. لاسيما وأنه يمكن تناول البروتين قبل وبعد وخلال ممارسة التمارين و أيضاً. ومهم جداً استهلاك الكربوهيدرات لأنها تعتبر وقود الجسد أثناء التمرين. و البروتين مطلوب أيضاً من اجل الحصول على الانتعاش بعد التمرين. ولكن لا يهم حقاً بالنسبة للتمرين متى تأخذون مسحوق البروتين.

  • يوصى بتناول عصير الفاكهة مع اللبن أو الحليب، ويمكن تناول كوباً من الشوكو. كما يمكن أخذ مسحوق البروتين، في الساعات القريبة من التمرين الرياضي وليس هناك حاجة مباشرة لأخذ المسحوق مباشرة بعد انتهاء التمرين كما ذكرنا سابقاً. فالجسم يقوم بإستغلال البروتين لبناء كتلة العضل وفي الوقت الذي يحتاجه.

  •  إذا قررتم استخدام مسحوق البروتين، كمكمل غذائي لبناء كتلة العضل، افعلوا ذلك، ولكن لا تجعلوه كبديلاً عن الوجبات الغذائية المتناولة طوال اليوم.

  • مسحوق البروتين يعتبر مكمل غذائي مضاف إلى البروتين الذي تحصلون عليه من خلال التغذية، فإن حصلتكم على الكمية المطلوبة من البروتين من خلال التغذية السليمة والصحية، فلا داعي حينها من تناول مسحوق البروتين الإضافي.

من قبل ويب طب - الأحد ، 27 مارس 2016
آخر تعديل - الأحد ، 1 يناير 2017