وداعا لشرائح اللحم والكباب، لأن فوائد السمك لا تعوض!

هل تعلم؟ ان استهلاك الأسماك كغذاء أساسي يعتبر ضمان للصحة وحتى لطول العمر. فقد بنيت ثقافات بأكملها على الثروة السمكية، وأصبح السمك حتى جزءا هاما من صناعة المواد الغذائية المصنعة. فوائد السمك تطيل العمر!

وداعا لشرائح اللحم والكباب، لأن فوائد السمك لا تعوض!

الكثيرون يثنون على فوائد السمك والقيمة الغذائية العالية فيها.
يبدو أن الكلمتين الأسماك والحمية يسيران جنبا إلى جنب عندما نتخذ قرارا "بالحفاظ على الوزن" أو محاولة انقاص الوزن.

ما هي فوائد السمك الغذائية ؟ لماذا تعتبر جيدة لهذه الدرجة لصحتنا؟

أسماك البحر، على الرغم من أنها تعتبر وأصبحت أكثر وأكثر ندرة، فإنها تنتمي إلى المجموعة الأكثر نوعية مقارنة مع أسماك البرك المائية، على الرغم من أنها توفر قيم غذائية بأسعار معقولة، فإنها تعتبر أقل شأنا من الناحية التغذوية ولا تشمل بعض فوائد  السمك الغذائية التي توفرها أسماك البحر. الخبراء يوضحوا لكم ان الطعم أيضا مختلف.

الأسماك، سواء التي يتم اصطيادها من الطبيعة، أم من برك المياه العذبة أو من أقفاص في داخل البحر فهي جزء مهم من النظام الغذائي العالمي للإنسان منذ فجر الحضارة.

فقد بنيت ثقافات بأكملها على الثروة السمكية، وحتى ان الأسماك أصبحت جزءا هاما من صناعة المواد الغذائية  منذ بداية الثورة الصناعية، التي تمكنت حتى من اطالة مدة صلاحية استخدام الاسماك، ونقلها في ظروف مبردة بين القارات وتوزيعها وزيادة شعبيتها.

فوائد السمك لا تعد ولا تحصى فهي مصدر رئيسي وأساسي للبروتين في العديد من الثقافات. ثقافات الشرق الأقصى (اليابان، على سبيل المثال)، حيث تعتبر تربية الأبقار لغرض اللحم غريبة بالنسبة لهم، ويرجع ذلك أساسا إلى نقص  المراعي، والتي تستخدم فقط الأسماك تقريبا كمصدر للبروتين.

تشكل الأسماك اليوم حوالي 16٪ من البروتينات المستخدمة في النظام الغذائي في جميع أنحاء العالمكما أنه لدى أكثر من مليار نسمة، فالسمك هو المصدر الوحيد للبروتين!

الأسماك، على الرغم من أنها تؤكل بعد وقت قصير من صيدها، فيمكن حفظها بواسطة التجفيف، التمليح، التعليب أو التجميد. كل هذه الطرق لا تضر بقيم البروتين الموجودة فيها.

على الرغم من أن هناك ما يقرب من ثلاثين ألف نوعا من الأسماك، فان جزء صغير فقط منها يستخدم للتصنيع التجاري للأطعمة.

فما هو اذا سر القيمة الغذائية وفوائد السمك؟ أسماك الطعام، خاصة الأسماك البحرية، وهذه هي ميزة كبيرة لها على أسماك البرك، تحتوي على تركيزات عالية من أحماض الأوميغا 3، وهي أحماض دهنية غير مشبعة والتي تعتبر صحية بشكل خاص.

استهلاك الأسماك كغذاء أساسي لسنوات عديدة يعتبر ضمان للصحة وطول العمر. المجموعات السكانية التي تتغذى على نظام غذائي غني بالأسماك تعتبر مجموعات سكانية تكون فيها معدلات الإصابة بالأمراض القلبية منخفضة بشكل خاص.

على الرغم من فوائد السمك الصحية العديدة، يمكن أيضا بسهولة ان تتحول لمواد غذائية ضارة، ويفضل حتى معرفة ذلك. تناول السمك المقلي، على الرغم من أنه يعتبر شكل الطعام الألذ، لا ينصح به ويحول بسهولة الطعام ذا القيمة الغذائية العالية لضار، ويرجع ذلك أساسا إلى القيم العالية للسعرات الحرارية التي يكتسبها السمك عند القلي.

كذلك هناك أيضا ميل في الحضارات الغربية لتصنيع الأسماك لمواد غذائية مجمدة مع اضافات غذائية مثل: اصابع وشرائح السمك المغطاة بالخبز المطحون الذي بدوره، يحول السمك من منتج ذا قيمة غذائية عالية، الى منتج مصنع.

في النظام الغذائي الذي يشمل السمك يجب الحفاظ على بعض القواعد الذهبية للاستفادة من القيمة الغذائية العالية للأسماك وفوائد السمك:

 1. يجب تفضيل الأسماك البحرية:القيم الغذائية لها أعلى من تلك التي في أسماك الأحواض المائية.

2. تجنب القلي: الطهي البطيء في الفرن، التبخير أو الوضع النيئ أفضل من القلي.

3. أقل دهون: حذار من السمك الدهني الذي يحتوي على نسبة عالية من الدهون، على الرغم من أنه ذا قيم عالية من البروتين ولكن تركيز الدهون العالي يجعله أقل صحي.

4. الطازج أفضل: اختاروا دائما الأسماك الطازجة وليس المصنعة. الأسماك الطازجة تحتفظ بقيمة غذائية عالية والإضافات الغذائية وتصنيع الأسماك لمنتج اخر يقلل من القيمة الغذائية الموصى بها.

   5. نسبة بروتين - كربوهيدرات صحيحة: عند تناول الأسماك مع الكربوهيدرات، مثل المعكرونة وما شابه، حافظوا على النسبة الصحيحة من البروتين- 80٪ - أسماك، و- 20٪ من الكربوهيدرات لكي تبقى الوجبة تحتوي على الفوائد الصحية التي اردتم تحقيقها.

ليس هناك شك في أن استهلاك الأسماك بحكمة، يشكل  مصدرا رائعا للبروتين والذي له في كثير من الأحيان فوائد أكثر من اللحوم. فالشعور بالارتياح الذي نحصل عليه بعد تناول وجبة السمك هو رائع ويصعب تحديه. 

 اقرا المزيد:

من قبل شروق المالكي - الأحد ، 4 مايو 2014
آخر تعديل - الأحد ، 1 فبراير 2015