التقلص العضلي: أبرز المعلومات

هل أُصبت يومًا أنت أو أحد أفراد عائلتك بالتقلص العضلي؟ هل تريد معرفة المزيد عن التقلص العضلي؟ تابع قراءة المقال الآتي لتتسع دائرة معرفتك حوله.

التقلص العضلي: أبرز المعلومات

تابع قراءة المقال الاتي لتتعرف على التقلص العضلي، وأسباب حدوثه، وهل يحتاج إلى طبيب لمعالجته؟

تعريف التقلص العضلي

يعرف التقلص العضلي بأنه انقباض لا إرادي يحدث بشكل مفاجيء لعضلة أو أكثر، ولا تعود العضلة لوضع الاسترخاء إلا بعد فترة زمنية تبدأ من عدة ثواني وتمتد إلى 15 دقيقة.

ويتميز التقلص العضلي بأنه يصيب جميع الفئات العمرية، وينتج عن التقلص العضلي الام تتراوح شدتها من خفيفة إلى شديدة في بعض الأحيان.

تتعدد أنواع التقلص العضلي معتمدة على التغير الحادث في طول العضلة أثناء الانقباض. 

ولا يقتصر التقلص العضلي على العضلات الهيكلية فقط، بل يصيب العضلات الملساء الموجودة داخل الجسم، مثل: المعدة، والمثانة، والأوعية الدموية، وعضلة القلب.

أكثر العضلات إصابة بالتقلص العضلي

إن جميع العضلات بالجسم معرضة للتقلص دون استثناء، ولكن تبقى العضلات الاتية أكثر عرضة من غيرها للتقلص العضلي: 

أسباب التقلص العضلي

إن الأسباب الحقيقية وراء حدوث التقلص العضلي غير معروفة تمامًا إلى الان، ولكن وجد الأطباء مجموعة من الأسباب المحفزة للتقلص العضلي، وقسمت الأسباب لـما يأتي: 

1. أسباب التقلص العضلي المرضية

تتمثل أسباب التقلص العضلي المرضية بما يأتي:

  • نقص الفيتامينات في الجسم، مثل: فيتامين د (Vitamin D)، وفيتامين ب12 أو ما يعرف بالكوبالامين (Vitamin B12).
  • نقص المعادن الرئيسة في الجسم مثل: الكالسيوم، والصوديوم، والبوتاسيوم.
  • الحمل، إذ يزيد الحمل من احتمالية التقلص العضلي في ساقين وظهر الحامل.
  • الانزلاق الغضروفي.
  • متلازمة السيروتونين، تظهر هذه المتلازمة بحدوث تقلص عضلي مباشرةً بعد تناول دواء جديد على الجسم، أو تغيير جرعة دواء.
  • الإصابة باضطرابات في الكلى.
  • مرض الأوعية الدموية المحيطة الذي يعنى بحدوث مشكلات في تدفق الدم.
  • عرض أولي لمرض التصلب الجانبي الضموري (ALS).
  • الاضطرابات العصبية العضلية، مثل: إصابة الحبل الشوكي.
  • فقدان كميات كبيرة من السوائل بالجسم نتيجة التعرق الشديد، أو كثرة التبول الذي قد يكون ناتج من أدوية إدرار البول، أو الإصابة بمرض السكري.
  • قصور في عمل الغدة الدرقية.
  • بعض الأدوية، مثل: الأدوية المنشطة، وأدوية علاج أمراض القلب، وأدوية علاج ضغط الدم، وأدوية علاج الاكتئاب والصرع والذهان، وحبوب منع الحمل. 

2. أسباب التقلص العضلي الناتجة من نمط الحياة 

تتمثل أسباب التقلص العضلي الناتجة من نمط الحياة بما يأتي:

  • عدم شرب كميات كافية من الماء.
  • التعرض لدرجات حرارة عالية.
  • التوتر الناتج من الأرق أو التعب.
  • استهلاك الكافيين بكميات كبيرة، فوجد أن الكافيين غالبًا ما يؤدي لتقلص عضلي بجفن العين، وعضلات اليد.
  • الإفراط في استخدام العضلات نتيجة التمارين الرياضية، وكثرة الحركة.
  • عدم تحريك العضلة لمدة طويلة أو المبالغة بتمديد العضلات. 

علاج التقلص العضلي

تتمثل معالجة التقلص العضلي بما يأتي:

  • تدليك المنطقة المصابة.
  • الاستحمام بماء ساخن.
  • تعريض المنطقة المصابة للثلج مع وجوب وضع قطعة قماش بين الثلج والمنطقة المصابة.
  • تناول بعض المسكنات في حال الشعور بالألم الشديد بالمنطقة المصابة. 

هل يحتاج التقلص العضلي لاستشارة طبية؟

نعم، يحتاج التقلص العضلي لاستشارة طبية في الحالات الاتية:

  1. عدم التخلص من التقلص العضلي بعد التدليك، والترطيب، والراحة.
  2. الإصابة بتشنجات في عضلات الظهر بشكل متكرر، فقد تكون هذه التقلصات إشارة لاضطراب في العمود الفقري.
  3. حدوث التقلص العضلي بنفس المنطقة بأوقات منتظمة.
  4. الشعور بأعراض أخرى بجانب التقلص العضلي، مثل:
  • تورم واحمرار بالمنطقة المصابة بالتقلص العضلي.
  • تغير لون جلد المنطقة المصابة، فأحيانًا تتحول المنطقة للون الأزرق لتتشابه بذلك مع الكدمات.
  • مشكلات في المشي.
  • اضطراب في النوم.
  • الإحساس بالوخز أو الخدر المتكرر في المنطقة التي أصيبت سابقًا بالتقلص العضلي.
  • الشعور بأعراض مشابهة لأعراض الأنفلونزا، مثل: الصداع، والإرهاق، والسعال، والقشعريرة، والحمى.
  • فقدان التوازن.
  • تغيرات بالقدرات العقلية. 
من قبل رشا أحمد - الأربعاء ، 6 يناير 2021