فوائد الملح ... موجودة!

رغم التحذيرات الشائعة حول المشاكل التي تسببها كثرة تناول الاملاح الا أن الملح مفيد وضروري، فما أهم فوائد الملح؟

فوائد الملح ... موجودة!

مع أن أضرار الملح والتحذيرات حوله عديدة وكثيرة، إلا أن فوائده موجودة، فلنتعرف على فوائد الملح فيما يلي:

مقدمة عن أضرار الملح

لطالما تم تحذيرنا من الملح  - أو ما يعرف بالاسم العلمي الشائع كلوريد الصوديوم- ومخاطر الزيادة في تناوله على الجسم والصحة.

فالاستهلاك المفرط للملح ولمعدن الصوديوم تحديدا قد يؤدي الى:

معلومات هامة عن الصوديوم

الا أن ما ذكر لا ينفي حقيقة أن القليل من الملح في نظامنا الغذائي سيمد الجسم بالعديد من الفوائد ويعتبر ذو أهمية للجسم، فالملح يحتوي على عنصر جدا مهم الا وهو الصوديوم.

ويلعب الملح (كلوريد الصوديوم) دوراً كبيراً في مختلف العلميات الحيوية للجسم من عمليات تمثيل غذائي الى الحفاظ على توازن سوائل الجسم، ويدخل في عمل الاعصاب والعضلات وغيرها الكثير.

مصادر الصوديوم الطبيعية

والصوديوم موجود في جميع أنواع الأغذية تقريباً، إما كمركب طبيعي أو كمركب تمت إضافته في عملية تصنيع الاغذية وأهم مصادره هي الأغذية التالية:

  • ملح الطعام.
  • الأغذية المصنعة واللحوم المصنعة والكفتة المجمدة والمرتديلا والنقانق.
  • الصلصات ومكعبات المرق.
  • المعلبات والشوربات الجاهزة.
  • الاجبان.
  • البيض.
  • الجوز.
  • الخبز والحبوب.
  • اللحوم والاسماك.
  • المخللات (المكبوسة) او المعلبة.
  • يتوفر الصوديوم بتركيز عال في الاغذية المعلبة.
  • في نقارش عديدة وفي الزيتون.
  • المياه التي تعرضت الى عملية التليين (Water Softening).

ومعدل الاستهلاك اليومي من الصوديوم هو 3 – 7 غرامات (في اليوم). وملعقة واحدة من ملح الطعام تحتوي على 2 غم صوديوم.

فوائد ملح الطعام

وفيما يلي سنعدد أهم فوائد الملح للجسم والتي يعمل فيها الصوديوم مع معادن أخرى في الجسم مثل البوتاسيوم على تحقيقها :

1- المحافظة على المياه والسوائل في خلايا الجسم

حيث يعمل معدن الصوديوم سويا مع معدن البوتاسيوم على مراقبة وضبط كميات الماء في الجسم وحفظها.

2- عمل الاعصاب ونقل الاشارات العصبية

حيث يعمل الصوديوم مع غيره من المعادن في المساعدة على تشكيل النبضات الكهربائية التي تتحكم في العديد من وظائف أجسامنا.

3- عمل الجهاز الهضمي

حيث يحتوي الملح على العناصر الغذائية الضرورية لعمل الجهاز الهضمي، ويلعب دوراً أساسيا في عمليات الهضم والامتصاص.

فبالاضافة إلى أن الملح مهم في عمليات التذوق فهو أيضا ينشط افراز انزيمات الامليز اللعابية. ويلعب دور مهم في تكوين حمض الهيدروكلوريك والذي يتم افرازه في الجهاز الهضمي ومن المعدة تحديدا أثناء عملية الهضم.

4- فوائد أخرى

كما أن لملح الطعام وعند استهلاكه بكميات معقولة وصحية فوائد أخرى، منها:

  1. انقباض العضلات ومنع العضلات من التشنج.
  2. المحافظة على وتيرة سليمة لدقات القلب وتعزيز عمل القلب.
  3. يساعد الملح على احساس الجسم بالعطش وذلك لشرب الكمية الكافية من المياه.
  4. تحسين عمل الغدة الكظرية وتحفيز نشاطها.
  5. مهم جدا في الوقاية من ضربات الشمس والحرارة.
  6. أثبتت بعض الابحاث أن للملح دور هام في تحسين المزاج والتخلص من الاكتئاب.
  7. يعد الملح مادة مطهرة ومعقمه للجروح.
  8. يساعد الملح على امتصاص البروتينات بعد هضمها .
  9. يفيد في وقف النزيف وخاصة نزيف اللثة ويساعد في المحافظة على سلامة الفم والاسنان.
  10. نقص الملح في الجسم يؤدي الى العديد من المشاكل، مثل اضطرابات في توزان السوائل في الانسجة وخلل في التوازن الحمضي القاعدي.

وفي النهاية يتضح لنا أن للملح دور ضروري في الجسم وللقيام بعدة عمليات حيوية مختلفة، وبهذا اضافته باعتدال وبالكميات المناسبة لنظامنا الغذائي بعيدا عن الحالات المرضية والخاصة قد يكون ذو أهمية كبيرة.

والمهم هو أن لا نزيد في تناوله عن الحد المطلوب والسليم كي لا نعرض أنفسنا للخطر، وأن نتذكر بأن الحد الاقصى للملح المتناول في نظام غذائنا الصحي تتراوح ما بين  بين 2,400-3,000 ملغم في اليوم .

من قبل شروق المالكي - الثلاثاء ، 25 مارس 2014
آخر تعديل - الجمعة ، 25 يناير 2019