كيف يؤثّر السّكري على النّساء؟

لماذا يعتبر مرض السّكري أكثر خطورة على حياة النساء؟ كيف يؤثّر على أجسامهنّ، وما هي مضاعفاته؟ وأي من النساء هن الأكثر عرضة للإصابة بالسّكري؟

كيف يؤثّر السّكري على النّساء؟

السكري مرض اخذ بالإزدياد بين الرجال والنساء، لكنه يؤثر على النساء بشكل يختلف عن الرجال. سنستعرض هنا بماذا يتميز السكري الذي يصيب النساء من حيث المؤشرات الأولية، الأعراض والنتائج.

في الوقت الذي يظهر فيه انخفاض في معدل الوفيات بسبب السكري عند الرجال، إلا أن المعدل نفسه يبقى ثابتا عند النساء، ما يعني أن طريقة معالجة المرض عند النساء أقل فعالية.  

الأعراض التي تميز السكري لدى النساء

تتشارك النساء مع الرجال بالكثير من أعراض السكري، لكن هناك بعض الأعراض التي تميز النساء فقط:

أعراض السكري التي يعاني منها الرجال والنساء معا

على الرغم من أن نسبة كبيرة من المصابين بالسكري من النوع الثاني لا يشعرون جيدا بهذه الاعراض إلا أنها تصيب الرجال والنساء على حد سواء:

  • تغير وزن المريض دون وجود سبب مبرر لذلك. 
  • الإعياء والتعب
  • صعوبة التئام الجروح
  • تشويش في الرؤية
  • كثرة التبول
  • كثرة الجوع والعطش.

مرض السكري والنساء

إذًا، كيف يؤثر مرض السكري على النساء بشكل خاص؟

تعيش النساء معدل أعمار أطول من الرجال، وذلك لأنهن أقل عرضة للإصابة بأمراض القلب. لكن عند مقارنة النساء المصابات بالسكري مع الرجال المصابين بالمرض نجد أن النساء أكثر عرضة للوفاة بسبب قصور في عمل القلب. 
إليك بعض الأمثلة الأخرى التي تؤكد كيف يؤثر السكري على النساء بشكل مختلف:

  • النساء يصبحن أكثر عرضة للإصابة بالفشل الكلوي من الرجال نتيجة الإصابة بالسكري. 
  • النساء المصابات بالسكري معرضات لفقدان السيطرة على كمية الجلوكوز (السكر) في الدم، الأمر الذي يؤدي لإصابتهم أكثر من الرجال بالسمنة، ارتفاع ضغط الدم وارتفاع في الكولسترول .
  • الاكتئاب: يمكن القول أن الاكتئاب عند النساء المصابات بالسكري يعادل الضعف لدى الرجال. 

سكري الحمل

نوع ثالث من أنواع مرض السكري هو سكري الحمل، الذي -بطبيعة الحال- يقتصر على النساء في فترة الحمل.

على الرغم من أن سكري الحمل ينقضي مع الولادة عادة، إلا أنه يترك المرأة أكثر عرضة للإصابة في النوع الثاني من السكري خلال حياتها.

بشكل عام يمكن للمرأة السيطرة على سكري الحمل والحد من تأثيره على الجنين، بواسطة الحفاظ على نظام تغذية سليم وصحي، ممارسة التدريبات والتمارين الرياضية، وتناول أدوية خاصة بمرض السكري عند الحاجة. 

عوامل خطر الإصابة بالسكري لدى النساء

يبدو أن هناك عوامل مؤثرة خاصة ترفع من احتمال إصابة المرأة بالسكري بشكل عام، وذلك إن كانت المرأة: 

مضاعفات مرض السكري لدى النساء

كثيرا ما يتسبب مرض السكري بمضاعفات مرضية أخرى للنساء المصابات، من الأفضل أن نكون متنبهين لها: 

  • اضطرابات الأكل: يبدو أن النساء المصابات بالسكري أكثر عرضة لاضطرابات الأكل من غيرهن. 
  • مرض القلب التاجي: العديد من النساء المصابات بالسكري يعانين أيضا من أمراض القلب.
  • أمراض الجلد: ويشمل ذلك بكتيريا الجلد أو الفطريات. 
  • تلف/ تاكل الأعصاب: هذه المضاعفات تشمل الالام، ضعف الدورة الدموية وفقدان الشعور بالأطراف المتضررة. 
  • تلف العين: يمكن أن ينتج عنه فقدان تام للبصر.
  • تلف الأقدام: حيث في العديد من الحالات يضطر الأطباء إلى بتر أجزاء من القدم لتحجيم الضرر.

دور نمط الحياة الصحية والعلاجات البديلة

نمط الحياة الصحي من شأنه أن يؤخر ظهور مرض السكري، كما انه يساعد في إدارته عند ظهوره. لذا ننصحك بالتالي: 

إليك بعض العلاجات البديلة التي من شأنها أن تساعدك وتساهم في سيطرتك على كميات  السكر في الدم، لكن عليك استشارة الطبيب قبل استخدامها:

على الرغم من أهمية مرض السكري وتأثيره على أسلوب حياة المصاب به، إلا أنه مرض يمكن التعايش معه، خصوصا إن سيطرنا على أسلوب حياتنا.

تذكري أنك أكثر من يستطيع السيطرة على نظامه الغذائي والحياتي، لذلك عليك التعامل بمسؤولية مع مرضك. 

من قبل مها بدر - الجمعة ، 9 فبراير 2018
آخر تعديل - الثلاثاء ، 18 سبتمبر 2018