خفقان القلب: الملف الكامل!

خفقان القلب له العديد من الأنواع والأسباب، إليكم كل ما تحتاجون معرفته حول اضطرابات خفقان القلب.

خفقان القلب: الملف الكامل!

ما الذي تعرفه عن خفقان القلب؟ وأسبابه وأنواعه العديد وطرق التعامل معه؟ إليكم الملف الكاملي في ما يلي:

تكوين القلب وطبيعة عمله

القلب هو عضو عضلي  في جهاز الدوران يتكون من أربع تجاويف رئيسية: أذينين (أيمن وأيسر) وبطينين (أيمن وأيسر)، وهناك فصل بين الجانب الأيمن والأيسر بواسطة حواجز عضلية.

في كل جانب، الجزء الأعلى هو الأذين، والجزء السفلي هو البطين. والبطينان والأذينان مفصولان عن بعضهما البعض بواسطة صمامات.

الصمام الموجود عند مخرج البطين الأيمن يسمى الصمام الرئوي (Pulmonary) ويسمى الصمام الموجود عند مخرج البطين الأيسر بالصمام التاجي Ortali.

هذه الصمامات تفتح وتغلق وفقا لتقلصات البطينين والأذينين، وبذلك تسمح بتدفق الدم في اتجاه واحد ( الدم لا يمكنه الرجوع من خلال الصمام المغلق).

طريقة عمل القلب

هذه هي الطريقة التي يعمل بها القلب في الدورة الدموية:

  • القلب الأيسر (أذين وبطين) يتلقى الدم المؤكسج من الرئتين ويضخه إلى الجسم.
  • القلب الأيمن يتلقى الدم الذي يعود من الجسم ويضخه الى الرئتين.
  • الأذين هو من يتلقى الدم الذي يصل (من الجسم في الجانب الأيمن ومن الرئتين في الجانب الأيسر).
  • البطين يقوم بضخ الدم الى الجسم من الناحية اليسرى والى الرئتين من الناحية اليمنى.

 طريقة عمل الصمامات

يعمل القلب كمضخة وظيفتها توفير إمدادات الدم لجميع أجزاء الجسم، هناك 4 صمامات في القلب، ووظيفتها السماح بتدفق الدم في اتجاه واحد، الصمامات موجودة بين كل أذين وبطين، في مخرج كل بطين:

  • الصمام الذي يفصل بين الأذين الأيمن والبطين الأيمن يسمى الصمام ثلاثي الشرف (tricuspid).
  • الصمام الذي يفصل بين الأذين الأيسر والبطين الأيسر يسمى الصمام ثنائي الشرف ( الميترالي MITRAL).

نظام التوصيل الكهربائي في القلب

القلب، مثل أي عضلة أخرى في الجسم، يحتاج لتحفيز كهربائي بقوة منخفضة لكي يتقلص. خلافا لغيرها من العضلات، فعضلة القلب تعمل دون توقف.

ولذلك يوجد في القلب نظام مستقل الذي وظيفته توفير التحفيز الكهربائي المنتظم ونقله من مكان الى اخر داخل القلب.

يتحكم بهذا النظام الكهربائي الجهاز العصبي المركزي اللاإرادي، الذي ينظم وتيرة ضربات القلب وفقا لاحتياجات الجسم ( يسارع وتيرة ضربات القلب خلال الجهد، الانفعال، وما إلى ذلك، ويبطئها في حالة الهدوء).

شاهدوا بالفيديو: القلب والدورة الدموية، كيف يعملان؟

كيف يحصل خفقان القلب؟

هذه هي الأجزاء التي تلعب الدور الأكبر في خفقان القلب:

1- العقدة الجيبية الأذينية (Sinoatrial node)

هي عبارة عن جهاز تنظيم ضربات القلب الطبيعي للقلب، وتقع في الجزء العلوي من الأذين الأيمن، وترسل محفزات كهربائية تنتشر بسرعة في عضلة القلب وتؤدي إلى تقلصه.

 هذه العقدة هي من يحدد وتيرة تقلص القلب، من خلال تنظيم السرعة فيها، ترسل المحفزات الكهربائية منها الى بقية أجزاء القلب.

2- العقدة البطينيه العليا (AV Node)

تقع هذه العقدة في الجزء السفلي من الحاجز الموجود بين الأذينين، قريب جداً من مكان اتصالها بالبطينين. فهي تركز التحفيز الكهربائي المنتشر في الأذينين وترسل المحفز إلى البطينين.

دور هام اخر لهذه العقدة هو تصفية المحفزات الكهربائية.

في حالات معينة فإن العقدة لا تسمح لكل محفز كهربائي بالانتشار عبر الأذينين إلى البطينين. وبذلك فهي تستخدم ك " حارس " كهربائي يمنع مرور المحفزات السريعة جدا من الأذينين إلى البطينين.

3- حزمة النقل على اسم هيس (His Bundle)

شريط رقيق وقصير، يخرج من الغدة البطينية العليا، وينتقل إلى البطينين.

 4- حزمة النقل اليمنى واليسرى (Right and Left Bundle Branch)

حزم النقل هذه هي امتداد مباشر لحزمة النقل على اسم هيس، والتي تتفرع الى حزمة النقل اليمنى واليسرى. حزمة النقل اليسرى تنقل المحفز إلى البطين الأيسر، وحزمة النقل اليمنى تنقل المحفز إلى البطين الأيمن.

الية خفقان القلب

في الحالة الطبيعية، يحدث نبض القلب هكذا:

  1. تبدأ نبضة القلب عندما ترسل العقدة البطينية محفزاً كهربائياً ينتشر بسرعة في كلا الأذينين، يؤدي إلى تقلص البطينين ويصل إلى العقدة البطينية العليا.
  2. في هذه المرحلة، فان الغدة البطينيه العليا تعيق انتشار التيار لفترة قصيرة، وبعد ذلك يواصل التيار وينتقل إلى حزمة النقل هيس.
  3. التيار يصل الى حزمة النقل اليمنى واليسرى، ينتشر بسرعة في البطينين ويؤدي الى تقلصهما.
  4. الأذينان يتقلصان أولا، ويملئان البطينين بالدم.
  5. البطينان يتقلصان بعد فترة وجيزة من الأذينين، ويضخان الدم إلى الجسم ( من البطين الأيسر) أو الى الرئتين (من البطين الأيمن).

أسباب خفقان القلب

هذه هي الأسباب الرئيسية للخلل في خفقان القلب:

1- خلل في العقدة الجيبية الأذينية

تعمل هذه العقدة كجهاز تنظيم طبيعي لوتيرة ضربات القلب، عندما يكون هناك مرض في الغدة الجيبية الأذينية، فان الغدة ترسل محفزات كهربائيه بوتيرة منخفضة جداً.

وهذه الظاهرة تسبب تغيرات غير طبيعية في وتيرة ضربات القلب، عندما تنخفض وتيرة ضربات القلب كثيراً، تنشط عادة بؤر ثانوية نتيجة لبطء الوتيرة، والتي تمنع السكتة القلبية الكاملة.

2- مرض في نظام النقل

المحفزات الكهربائية يمكن أن تنتقل من الأذينين إلى البطينين فقط من خلال العقدة البطينية العليا وحزمة النقل على اسم هيس.

عندما يكون هناك مرض في نظام النقل، فإن ذلك قد يتسبب في حدوث انسداد (Block)، ومنع انتقال المحفز بين الأذينين والبطينين، وتقلص بطيء للبطينين.

هذا يؤدي لوتيرة ضربات قلب بطيئة، على الرغم من أن وتيرة الأذينين سليمة. وللمرض في نظام النقل عدة مستويات من الحدة:

الدرجة الأولى " انسداد بطيني أعلى من الدرجة الأولى"

يحدث تباطؤ في عملية نقل المحفز الكهربائي من الأذينين للبطينين، وهذا وضع لا يسبب انخفاض وتيرة ضربات القلب، ولا يتطلب العلاج.

الدرجة الثانية " انسداد بطيني أعلى من الدرجة الثانية "

العقدة البطينية العليا تكون غير قادرة على نقل كل المحفزات الكهربائيه من الأذينين للبطينين وجزء من المحفزات لا تصل وتمنع تقلص البطينين.

وتيرة تقلص الأذينين هنا تكون سليمة، بينما وتيرة تقلص البطينين فيها خلل، هذا الوضع يتطلب العلاج.

الدرجة الثالثة " انسداد بطيني أعلى من الدرجة الثالثة "

هنا يحصل منع كامل لانتقال المحفزات الكهربائية من الأذينين للبطينين، الأذينان يتقلصان بوتيرة سليمة، بينما العقدة البطينية العليا أو حزمة النقل على اسم هيس لا تنقل المحفز الكهربائي للبطينين.

هنا يتم إدخال مصادر منظمة أخرى في البطينين وترسل محفزات كهربائية بوتيرة منخفضة مما يؤدي الى تقلص البطينين وضخ الدم الى الجسم.

ولكن الوتيرة تكون منخفضة، وبالتالي فإن وتيرة ضربات القلب تكون بطيئة جداً، هذه الحالة أيضاً تتطلب العلاج.

علاج تباطؤ خفقان القلب

هذه بعض العلاجات المناسبة الدائمة والمؤقتة:

  • العلاج الوحيد المناسب لهذه الحالات التي تكون فيها وتيرة ضربات القلب بطيئة هو زرع جهاز لتنظيم ضربات القلب.
  • يمكن بشكل مؤقت استخدام الأدوية أو جهاز تنظيم ضربات القلب المؤقت حتى زرع جهاز تنظيم ضربات القلب، ولكن هذه الطريقة ليست عملية للاستخدام الدائم.

علاج تسارع خفقان القلب

خفقان القلب السريع له عدة أنواع، وينقسم خفقان القلب السريع إلى فئتين رئيسيتين: خفقان القلب – البطيني العلوي وخفقان القلب البطيني.

الفرق بين الفئتين هو موقع مصدر اضطراب خفقان القلب، في خفقان القلب – البطيني العلوي يكون المصدر من أحد الأذينين وفي الخفقان البطيني يكون المصدر من أحد البطينين.

علاج خفقان القلب السريع يتغير تبعا لنوعه ويمكن أن يكون علاجا دوائيا، اجراء حرق (Ablation) أو زرع جهاز تنظيم ضربات القلب - مزيل الرجفان ( ICD ).

ما هي النبضة المبكرة

حالة طبيعية التي تحدث لدى كل واحد منا، النبضة المبكرة تحدث نتيجة التحفيز الكهربائي الذي ينتشر في عضلة القلب في وقت سابق لاونة.

النبضة الأذينية المبكرة تحدث في أحد الأذينين بينما النبضة البطينة المبكرة تحدث في أحد البطينين. النبضات المبكرة لا تتطلب أي علاج وليست خطيرة.

أنواع خفقان القلب

هذه هي أنواع خفقان القلب المختلفة:

1- الرفرفة الأذينية (Atrial Flutter)

هي الحالة التي يكون في الأذينين وتيرة نبض سريعة ومنتظمة، نتيجة للدورة الكهربائية غير السليمة في أحد الأذينين، غالبا الأيمن.

في هذه الحالة، العقدة الجيبية الأذينية لا تتحكم بوتيرة نبضات القلب، العقدة الفوق بطينيه تصفي جزء من المحفزات القادمة إليها من الأذينين وبذلك تمنع التقلص السريع للبطينين.

مثلاً، قد يتقلص الأذينان نتيجة للرفرفة بوتيرة 300 مرة في الدقيقة الواحدة، ولكن البطينين يتقلصا بوتيرة 75 مرة في الدقيقة الواحدة - وذلك بفضل التصفية التي تحدث في العقدة الأذينية البطينية.

علاج الرفرفة يتم بواسطة الحرق (Ablation) لمسبب الرفرفة أو العلاج الدوائي.

2- خفقان القلب الأذيني (Atrial Tachycardia)

هذه الحالة تحدث فيها وتيرة نبض أذيني سريعة ومنتظمة نتيجة لوجود بؤرة أو دائرة كهربائية في أحد الأذينين والذي يرسل محفزات كهربائية بوتيرة سريعة.

في هذا الوضع فان العقدة الجيبية الأذينية لا تتحكم بوتيرة نبضات القلب. العقدة الأذينية-البطينية تصفي جزءا من المحفزات الكهربائية التي تصل اليها من البؤرة وبذلك تمنع التقلص السريع للبطينين.

علاج خفقان القلب السريع يتم بواسطة حرق (Ablation) البؤرة التي تسبب لخفقان القلب الأذيني أو العلاج الدوائي.

3- خفقان القلب فوق البطيني ( SVT )

كما ذكرنا، فإن العقدة الأذينية- البطينية هي مكان الاتصال الوحيد، الذي يسمح بمرور المحفز الكهربائي من الأذينين الى البطينين.

أحياناً، يكون هناك "جسر" إضافي (مكان اتصال إضافي) في داخل العقدة الأذينية- البطينية أو خارجها، والذي يسمح بانتقال المحفز الكهربائي من الأذينين الى البطينين، بالإضافة إلى العقدة الأذينية- البطينية الطبيعية.

هذا الجسر الاضافي يمكن أن يؤدي لوتيرة نبض القلب السريعة، نتيجة لانتقال المحفز الكهربائي بشكل دائري بين الجسر الاضافي والعقدة الأذينية - البطينة.

في هذه الحالة، فان العقدة الجيبية الأذينية لا تتحكم بوتيرة ضربات القلب بينما العقدة الأذينية-البطينية تشكل جزءا من اضطراب وتيرة ضربات القلب وتكون غير قادرة على تصفية المحفزات الكهربائية.

علاج عدم انتظام ضربات القلب من هذا النوع يتم بواسطة حرق (Ablation) الجسر الاضافي، أو العلاج الدوائي.

4- خفقان القلب البطيني (Ventricular Tachycardia)

هنا تحدث وتيرة نبض سريعة في البطين، قد يكون منتظم أو غير منتظم – وذلك نتيجة لوجود بؤرة أو دائرة كهربائية في أحد البطينين.

وترسل هذه البؤرة المحفزات الكهربائية بوتيرة سريعة، أو دائرة كهربائية التي تكون حالة تشبه "القصر الكهربائي" حيث يبدأ القلب فيها بالنبض بسرعة كبيرة جداً.

كلما كانت وتيرة تقلص البطينين أسرع، فإن كمية الدم التي يضخها القلب تكون أصغر.

إذا استمر خفقان القلب لفترة طويلة أو عندما يكون خفقان القلب سريعا جدا، فقد يكون هناك شعور بالدوخة، الإغماء، فقدان الوعي وحتى السكتة القلبية.

العلاج الفوري لخفقان القلب البطيني ( VT ) هو بواسطة القلب الكهربائي.

المرضى المعرضون لخطر الاصابة بخفقان القلب البطيني يعالجون أحيانا بواسطة الأدوية التي وظيفتها منع حدوث خفقان القلب أو زرع جهاز تنظيم ضربات القلب - مزيل الرجفان ( ICD ).

يمكن علاج بعض حالات اضطراب خفقان القلب عن طريق العلاج بحرق (Ablation) البؤرة أو الدائرة التي تسبب خفقان القلب.

5- الرجفان البطيني (Ventricular Fibrillation)

هذه هي الحالة التي تكون فيها وتيرة الخفقان البطينية سريعة جداً وغير منتظمة، نتيجة لعدد كبير من البؤر في البطينين، التي ترسل محفزات كهربائية سريعة.

في هذه الحالة، يكون تقلص البطينين غير فعال - وفي الواقع لا تكون هناك امدادات دم للجسم، فقدان الوعي في حالة الرجفان البطيني يكون سريعا جدا ودون العلاج ينتهي بالموت.

العلاج الوحيد في حالة الرجفان البطيني هو بواسطة القلب الكهربائي ( الصدمة - الكهربائية).

المرضى الذين تعرضوا للرجفان البطيني، والمعرضون بشكل كبير لخطر الإصابة بالرجفان البطيني، يتم علاجهم بواسطة زرع جهاز تنظيم ضربات القلب - مزيل الرجفان ( ICD ).

 اقرؤوا ايضا...

من قبل ويب طب - الخميس ، 8 مايو 2014
آخر تعديل - الأربعاء ، 30 مايو 2018