وصفات للرجيم هي الأكثر بحثاً وطلباً

من منا لم يبحث من قبل عن وصفات للرجيم مناسبة لحالته؟ نقدم لك عدة وصفات للرجيم، سنعرفك على مضمونها وإيجابياتها وسلبياتها والطريقة الصحيحة لاتباعها.

وصفات للرجيم هي الأكثر بحثاً وطلباً
محتويات الصفحة

وصفات للرجيم؟ هل هذا ما تبحث عنه، وصفة فعالة في إزالة الكرش، أو وصفة سريعة لتخلصك من الدهون في وقت قياسي؟

هناك العديد من الوصفات، منها ما هو صحي ومنها ما قد يكون بعيداً كل البعد عن الصحة. سنعرفك على أشهر 4 وصفات للرجيم التي يتم البحث عنها، وحقيقة هذه الوصفات:   

وصفات للرجيم للمرضعات

الكثير من السيدات يتهافتن بعد الولادة للبحث عن أسهل وسيلة للتخلص من الوزن الزائد الذي اكتسبنه خلال الحمل، والعديد منهن يتخوفن أثناء الرضاعة من تأثيرات الرجيم السلبية على الحليب.

فما هي قواعد اختيار الرجيم الصحي الذي سيساعدك حقاً دون اضرار على صحتك او على صحة الرضيع؟ إليك أهمها:

1- انتظري شهرين بعد الولادة

عادة، تنصح المرضعة ببدء الرجيم بعد الولادة بشهرين وباستشارة الطبيب واخصائي التغذية ومراقبتهم، حتى لا تتأثر عملية انتاج الحليب لديها، او يتأثر جسمها او جسم رضيعها.

 2- لا تنزلي عن هذا الحد الأدنى من السعرات

لا تنصح المرأة الحامل باتباع أي نظام غذائي تقل قيمة سعراته الحرارية عن 1500- 1800 سعرة حرارية، لذا ننصحك بالتأكد من محتوى السعرات في الرجيم الذي قررتي اتباعه.

3- اعتمدي الرضاعة الطبيعية

عليك بالاعتماد على الرضاعة الطبيعية بعد الولادة إذا ما كنتِ تريدين لجسمك أن يعود لسابق عهده.

فالرضاعة الطبيعية المنتظمة ليست فقط مساعدة لك في حرق الدهون وخسارة السعرات الحرارية، وإنما أيضاً تساعد على تنظيم الهرمونات واستعادة الرحم لحجمه الطبيعي.

إذا ما أرضعتي بانتظام، ستخسرين حوالي 200 - 500 سعر حراري يومياً، وغالباً ستشعرين بالجوع، لذا عليك ضبط سعراتك الحرارية حتى لا تعاني من مشاكل زيادة الوزن.

4- احرصي على خسارة الوزن ببطء

خسارة الوزن الصحية يجب أن لا تزيد عن معدل 6 كغم بالشهر، أي تقريباً 1.5 كيلو بالاسبوع، هذا هو اقصى حد لخسارة الوزن الصحية.

اذا ما زادت الخسارة عن ذلك بكثير فهذا يعني أن الرجيم الذي تتبعينه قد لايكون الرجيم المناسب، وقد يمكن أن يحتسب من ضمن الرجيمات القاسية او غير الصحية.

5- استشيري خبير التغذية أولاً

يفضل استشارة أخصائي التغذية وتخطيط الحمية الغذائية بالتعاون معه، فهو سيرشدك للقواعد السليمة لتقسيم الوجبات وممارسة الرياضة، وكل العادات الصحية خلال هذه المرحلة.

6- إياكِ ورجيمات التجويع

تجنبي أي رجيم قاسي أو رجيم يعتمد مبدأ التجويع، فهذه الريجيمات على الاغلب ستؤثر سلباً على إدرار الحليب لديك، مما قد يؤثر على صحة رضيعك، وقد يسبب لك سوء التغذية. 

7- ركزي على أغذية وتجنبي أغذية

من المهم جداً بشكل عام لخسارة وزن سليمة ان تتبعي حمية:

  • تعتمد في عملية اختيار الاطعمة على اغذية عالية القيمة، قليلة بالسعرات، مثل: الحليب ومنتجاته قليل الدسم، او اللحوم والدواجن دون دهون.
  • غنية بالعديد من حصص الخضار والفواكه والمياه. 
  • تركز على تناول الاغذية عالية الألياف الغذائية، مثل: البقوليات والسلطات، ومصادر الحبوب الكاملة.
  • خالية من مصادر النشويات والسكريات البسيطة وغنية بالمقابل بالنشويات المعقدة.
  • غنية بالشوربات والسلطات قبل أي وجبة غذائية مع الإكثار من الماء، فهذا يساعد على الإحساس بالشبع وتقليل حجم الوجبات المتناولة لاحقاً.
  • يتم فيها تقسيم الوجبات على مواعيد ثابتة يومياً لتشجيع عمليات الايض وتعزيزها، بحيث تشمل: 3 وجبات رئيسية + وجبتين خفيفتين على الاقل.

8- احرصي على تناول الكالسيوم وفيتامين د

من الضروري جداً تناولك لمصادر الكالسيوم وفيتامين D سواء بصورها الطبيعية او من خلال الاغذية المدعمة والمكملات، فلنقص الكالسيوم وفيتامين D دور في مشكلة زيادة الوزن.

9- ابتعدي عن الحميات البروتينية قليلة الكربوهيدرات

بالتأكيد من الضروري تناول البروتينات ولكن احذري من أن يكون الرجيم عالي بالبروتين قليل الكربوهيدرات.

اذ يجب ان يراعى في النظام الغذائي التقسيم الصحيحة، بحيث تأخذين ما تحتاجين فقط خلال هذه المرحلة من البروتينات، وكمية البروتين التي ينصح بها لك خلال الرضاعة:

  • 65 غم / اليوم اول 6 اشهر .
  • 62 غم / اليوم ما بين 6 و 12 شهر.

البروتين يساعد على الإحساس بالشبع فترة أطول، لأن عملية هضمه تحتاج وقتاً أطول، لكن احرصي على اختيار أنواع البروتينات الأقل بالدهون والسعرات الحرارية، مثل:

  • الالبان قليلة الدسم.
  • اللحوم من دون دهون.
  • التركيز على مصادر البروتين النباتية كالبقوليات بانواعها.  

10- التركيز على الدهون الصحية

من المهم عدم الاستغناء عن مصادر الدهون المفيدة، وتجنب الدهون المشبعة والمضرة، وأن لا تتجاوز كمية الدهون الصحية المتناولة يومياً 20-25% من مجموع سعراتك الحرارية اليومية.

11 - تخفيف السعرات بالتدريجي

يجب أن تكون عملية تقليل السعرات في نظامك الغذائي تدريجية وليست مفاجئة، وهذا يتم من خلال المتابعة مع مختص التغذية لتحديد ما هو مناسب لجسمك ولحالتك.

12- لا تهملي الرياضة

من الضروري جداً ان تمارسي النشاط البدني الملائم جنباً الى جنب مع النظام الغذائي الصحيح اذا ما اردتِ نجاح العملية، ولممارسة الرياضة اهمية في:

  • المساعدة على تخفيف التوتر والاكتئاب.
  • تحسين عملية النوم لديك.

ابحثي عن نشاط بدني ملائم بالتشاور مع طبيبك وبعد شفاء جسمك واسترداد عافيتك بعد الولادة. بامكانك ممارسة نشاطات خفيفة غير مؤذية، مثل: السباحة، المشي لنصف ساعة على الأقل يومياً.

13- الماء ثم الماء

شرب المياه مهم جداً في عملية نزول الوزن، كما أنه مهم لك في هذه المرحلة لتعويض ما يفقده جسمك من سوائل خلال عملية الرضاعة، اقرأي المزيد حول فوائد شرب الماء!

وبهذا عزيزتي أن اتبعت كافة الخطوات السابقة فانت بالتأكيد ستحصلين على وصفة الرجيم المثالية لك خلال هذه المرحلة الحساسة.

المزيد في: التغذية الامثل للام المرضعة!

وصفات للرجيم السريع

العديد من الاشخاص تجدهم يقررون فجأة أن يخسروا وزنهم، ويعتقدون أن الحلول السحرية موجودة وسريعة! للأسف أن هذا غير منطقي أو عملي.

هناك العديد من الأنظمة غير الصحية ووصفات للرجيم السريع التي تعدك بخسارة الوزن بسرعة، مثل الرجيم المنخفض بالكربوهيدرات او رجيم دوكان، ولكن هذه الحميات:

  • نتائجها مؤقتة وتعتمد على مبدأ التجويع والتصويم.
  • غير متوازنة مما قد يسبب لك سوء التغذية وبعض المشاكل الصحية على الاغلب.
  • اغلبها تكون غير قائمة على اي اساس علمي ولا توجد دراسات او ابحاث قوية تدعمها. 
  • لها تأثير سلبي على عمليات الايض.
  • تسبب فقدان الوزن الاكبر من الكتلة العضلية بدلاً من الدهون مما سيتبعه زيادة مضاعفة في الوزن.
  • هي ليست سهلة التطبيق، ما يجعل من الصعب اعتمادها كنمط حياة دائم، مما يعني سرعان عودة الوزن الى سابق عهده.
  • تحد من طاقتك وتؤثر على قدرتك على إنجاز المهام اليومية، وستؤدي لشعورك بالوهن والتعب وقلة التركيز وسوء المزاج.

اعلم أن نزول الوزن الصحي والسليم حسب ما أثبت مؤخرا هو بمعدل يتراوح ما بين 0.5 - 1.5 كغم خلال الاسبوع، اي ان اي زيادة على ذلك قد لا تعود بالايجاب على صحتك.

لذا فنصيحتنا لك هي تجنب هذه الحميات واعتماد الحميات الصحية التي تكون متناسبة مع احتياجتك وتدخل ضمن نمط حياتك والتي عادة ما تصاحبها تغيرات طويلة الامد.

وتذكر دائماً أن نزول الوزن الدائم والاستمتاع به على المدى الطويل هو هدفك، وأنه لا يوجد ريجيم سريع المفعول بدون مقابل!

وصفات للرجيم القاسي

رجيم التمر واللبن، رجيم الملفوف، رجيم التفاح ...الخ. قد تجد العديد من الوصفات التجارية التي قد تعدك بالحلول وتدخلك في عالم الاحلام في موضوع التخلص من الوزن الزائد!

إلا أن أغلبها قد يكون تطبيقها غير واقعي بسبب صعوبة متطلباتها، والتي قد تجعلك تقسو على نفسك وتحرمها الطعام وتعتمد مبدأ التجويع، وهذا ليس ما تبحث عنه وليس الوسيلة الوحيدة.

تذكروا ان حمية تخفيف الوزن الفعالة، لا تهدف لنزول الوزن، وإنما يجب أن:

  • تساهم في وقايتك من الامراض وتعزيز صحتك الجسدية والنفسية.
  • تساعد على إمداد جسمك بالطاقة والنشاط.

وللأسف فان أغلب الحميات القاسية بعيدة كل البعد عن تحقيق هذه الأهداف، وفي حال قامت بتحقيق هدف نزول الوزن، فان نزوله سيكون مؤقتاً وعلى الاغلب من كتلة العضل بدلا من الدهون.

عند اتباع أي نظام غذائي يجب أن تتأكد أن هذا النظام مخصص لك ويراعي كافة احتياجات جسمك ومتطلباته، ويجب أن لا يستثني أي مجموعة من المجموعات الغذائية الاساسية.

وفي حال كانت اي من هذه المواصفات تنطبق على الرجيم الذي بين ايديكم فاعلموا انه رجيم قاسي وليس هو ما يناسبكم:

  • لم يتم تخطيط الرجيم بالتعاون مع اخصائي التغذية.
  • الرجيم يعد بخسارة وزن سريعة وكبيرة تتعدى 1.5 كغم في الاسبوع.
  • الرجيم يستثنى أحد المجموعات الغذائية الاساسية، ويرغمكم على الامتناع عن بعض أنواع الاغذية.
  • يعدك بنزول الوزن من دون الحاجة لممارسة أي نشاط بدني.
  • لا يشجعك على القيام بتغيرات في عاداتك اليومية والصحية.

امرأة وطعام

وصفات للرجيم البروتيني

تتواجد العديد من وصفات الرجيم التي تدعى الرجيم البروتيني او العالية بالبروتين، والتي تستثني الكربوهيدرات (الخبز والارز والنشويات) وتركز على البروتينات والدهون.

وهذه الحميات قد تدخل ضمن الرجيمات القاسية او التي تعد بسرعة نزول الوزن والتي قد ذكرنا مساوئها مسبقاً، ومن أمثلتها رجيم اتكنز العالي بالبروتين

والكربوهيدرات التي تستثنيها هذه الحميات هي المصدر الرئيسي للطاقة في الجسم، وبالتالي فإن اتباع هذا النوع من الانظمة سيجعلك تخسر طاقتك ونشاطك وتركيزك وقدرتك على اداء المهام.

وعادة ما ينتج عن اتباع الحميات العالية بالبروتين العديد من المشاكل الصحية والاثار الجانبية التي قد تشمل:

  • رائحة كريهة للفم.
  • الامساك.
  • الصداع.
  • ارتفاع مستويات الدهون والكولسترول في الدم.
  • زيادة خطر الاصابة بامراض القلب والشرايين والسكتة الدماغية.
  • الاغذية العالية بالبروتين ترتبط بزيادة فرص الاصابة بمشاكل الكلى.
  • بعض الابحاث ربطت تناول كميات عالية من البروتينات ضمن نمط الحياة بزيادة فرص الاصابة ببعض السرطانات مثل سرطان الثدي. 

وبامكانك التعرف على المزيد من مكونات الانظمة العالية بالبروتين وسلبياتها فيما يلي:رجيم البروتين فوائده ومضاره!

من قبل شروق المالكي - الأحد ، 23 أكتوبر 2016
آخر تعديل - الجمعة ، 29 يونيو 2018